احتفل رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو بوصول أولى ناقلات النفط الخمس التي أرسلتها إيران إلى بلاده، مؤكدا أن طهران وكاراكاس لن “تركعا” أبدا أمام واشنطن.

وقال مادورو في خطاب بثه التلفزيون الرسمي “سفينة فورتشن وصلت. إنها أولى الناقلات الخمس التي تجلب البنزين ومنتجات لتصنيع البنزين في فنزويلا”.

وأشاد مادورو بالعلاقات الجيدة بين فنزويلا وإيران، قائلا “نحن شعبان مسالمان نريد التنمية. شعبان متمردان، وشعبان ثوريان لن يركعا أبدا أمام الإمبريالية الأمیركية”.

وكانت السفارة الإيرانية في كاراكاس قد أكدت في وقت سابق أن أول ناقلة من الأسطول المؤلف من خمس شحنات وقود إيرانية وصلت إلى فنزويلا.

وذكرت وسائل إعلام أن هذا الأسطول يحمل نحو 1,5 مليون برميل من الوقود. وقد وصل في أوج توتر بين واشنطن وطهران.

وذكر التلفزيون الرسمي الفنزويلي، أن ناقلة النفط ستتوجه إلى مرفأ بويرتو كابيو في ولاية كارابوبو حيث توجد مصفاة، مضيفا أن ناقلات النفط الأربع الأخرى، فوريست وبيتونيا وفاكسون وكلافيل، ستصل في الأيام المقبلة.

وكانت طهران حذرت في الأيام الأخيرة من “عواقب” اعتراض الولايات المتحدة السفن.

المصدر: أ ف ب