اعرب وزير النفط الفنزويلي الجديد طارق العيسمي عن شكره وتقديره لإيران لارسالها عدة ناقلات وقود الى بلاده.

وكتب العيسمي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر اثر قرب وصول احدى ناقلات الوقود الايرانية الى السواحل الفنزويلية: ان التعاون بين ايران وفنزويلا في مجال الطاقة فضلا عن انه يجعلنا موحدين كدول اعضاء في اوبك، فانه مبني كذلك على التبادل العلمي وتطوير الصناعات الهيدروكربونية. شكرا ايها الاشقاء.

وفي تغريدة اخرى كتب وزير النفط الفنزويلي: بالنيابة عن نيكولاس مادورو وجميع المواطنين الفنزويليين، نوجه التحية لسفن الجمهورية الاسلامية الايرانية التي هي الان على اعتاب الوصول الى بلدنا. هذا التعاون في مجال الطاقة بهدف التنمية الشاملة يخدم مصالح شعبنا.

كما كتب قائد العمليات الاستراتيجية الفنزويلية الادميرال رميجيو سبالوس في تغريدة على تويتر: ان القوات المسلحة الفنزويلية توجه الشكر والتقدير لتضامن ايران مع فنزويلا عن طريق ناقلات الوقود.

واشار الى حماية القوات البحرية والجوية الفنزويلية لناقلات الوقود الايرانية وكتب: نشكر دبلوماسية السلام بقيادة نيكولاس مادورو.

واضاف: ايها الشعب الفنزويلي؛ سنواصل الحرب ضد اعداء الوطن وسننتصر بفضل استراتيجيات مادورو. اننا نريد اسر جميع الارهابيين.

وقد أظهرت بيانات موقع Marine Traffic المعني برصد حركة الملاحة البحرية، بان ناقلة الوقود الايرانية “Fortune” هي الان على مسافة قريبة من الموانئ الفنزويلية ومازالت تواصل مسارها نحوها.

وافاد الموقع ان الناقلة فورتون هي الان في الساحل الشمالي لاميركا الجنوبية  (NCSA) وتواصل سيرها نحو السواحل الفنزويلية.

وتبلغ سرعة الناقلة نحو 13.7 عقدة بحرية وكانت قد انطلقت حسب هذه المعلومات بتاريخ 13 اذار/مارس من ميناء “الشهيد رجائي” جنوب ايران.