رأى الكاتب والمحلل السياسي عبدالباري عطوان ان اية الله الخامنئي الخامنئي كان مُوفّقًا عندما سحب أهم ورقة في يد أمريكا وحُكومة الاحتلال عندما فرّق بين الصهيونيّة كحركة عُنصريّة إرهابيّة، وبين اليهوديّة كديانة بقوله “إزالة إسرائيل لا تعني إزالة الشّعب اليهودي.”

وأفادت وكالة شيعة برس ان الكاتب السياسي الفلسطيني رئيس تحرير صحيفة رأي اليوم عبدالباري عطوان علّق على كلمة قائد الثورة الاسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي بمناسبة يوم القدس العالمي معتبرا ان هذه الكلمة جاءت في ظل حرب “سيبرانيّة” مُشتعلة فعليًّا في الوقت الرّاهن بين ايران والكيان الصهيوني كان أحدثها اليوم، حيث اخترقت خلايا إيرانيّة العديد من المواقع الإسرائيليّة أمنيّة ومدنيّة، ووضعت شِعارات من بينها العد التّنازلي لتدمير دولة إسرائيل الإرهابيّة.

فيما يلي محاور من مقال عبد الباري عطوان في صحيفة رأي اليوم: