قال بوب غراهام العضو السابق في الكونغرس الاميركي حاكم فلوريدا، إن”السعوديين يعرفون ما قاموا به في 11 سبتمبر، ويعلمون أن الولايات المتحدة تعلم”، مضيفا أن تهديدهم ببيع الأصول من الولايات المتحدة إذا ثبت اتهام مسؤولين سعوديين كبار، جاء لأننا لم نقم بأي رد فعل على تواطؤهم في مقتل ثلاثة آلاف أميركي.

وأضاف غراهام في مقابلة مع قناة “سي ان ان” الاخبارية الاميركية، أن هذه الحصانة تمتد في محاولتهم للضغط على المستویات العلیا للبیت الأبیض والکونغرس، لمنع قانون یحدد ما إذا کانت السعودیة متآمرة.

وتابع قائلا: “أعتقد أن ما تملکه السعودیة هو اتفاق مع الولایات المتحدة بأن ما یشیرون إلى أنهم یریدونه هو أمر زائف، وأن ما یریدونه حقا هو إبعاد هذه القضیة عن الأميرکیین وأنهم سیلزمون الحکومة الأميرکیة بذلك کغطاء لقولهم بأننا نرید نشر جمیع المعلومات”.

وأکد حاکم فلوریدا أن هذه النقطة مرتبطة بالدرجة الأولى بـ”الشفافیة”، مشیرا إلى وجود محتویات فی هذه الوثیقة، وغیرها من الوثائق، التي ستشیر إلى وجود علاقة في المستویات العلیا بین المملکة والمختطفین التسعة عشر الذین قاموا بهجمات الحادي عشر من ايلول.