أكد محافظ البنك المركزي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، بأنه من خلال متابعات البنك المركزي، تم إحباط المساعي الاميركية لتجميد ومصادرة الأرصدة الايرانية في أوروبا.

وفي تصريح اليوم الاربعاء، اوضح همتي انه بعد عمليات رصد دقيق للمحاولات الامريكية والاجراءات الاستباقية القانونية بما في ذلك المتابعات القضائية (من جانب البنك المركزي الايراني) في لوكسمبورغ، فقد تكللت هذه الجهود مطلع العام الجديد (الايراني – في 21 اذار / مارس 2020) بالنصر للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف، انه تم في بادئ الامر اصدار قرار مؤقت يقضي برفع الحجز عن مبلغ وقدره 1,6 مليار دولاور عائد للبنك المركزي الايراني، والذي كان مجمّدا منذ 15 كانون الاول 2016 لدى مؤسسة “كلير ستريم” في لوكسمبورغ.

وتابع محافظ البنك المركزي الايراني، “عقب ذلك، اصدرت محكمة لوكسمبورغية اخرى، قرارا مؤقتا اخر ينص على منع تحويل هذا المبلغ الى امريكا وتوزيعه بين من يدعون كذبا تورط ايران في احداث 11 ايلول/ سبتمر”.