حمل المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي الكيان الصهيوني المسؤولية عن حياة وسلامة الاسرى بشكل عام والاسرى المرضى بشكل خاص مطالبا المؤسسات الحقوقية والانسانية بلعب دورها في الدفاع عن حياة الاسرى.

ودعا مصعب البريم في تصريح صحفي مكتوب، يوم الخميس، لتفعيل قضية الأسرى دوليا وإنسانيا في كل المحافل  والمؤسسات الحقوقية والإنسانية من أجل فضح الكيان الصهيوني وإنهاء معاناة الأسرى الفلسطينيين والأسيرات، في ظل مخاطر انتقال عدوى فايروس كورونا للسجون عن طريق إدارة مصلحة السجون الصهيونية.
وأبرق البريم بالتحية للأسرى والأسيرات في السجون الصهيونية وهم يواجهون خطر فايروس كورونا وهذا الابتلاء العظيم. سائلاً المولى عز وجل أن يسلمهم ويحفظهم.
يشار إلى أن الكيان الصهيوني أعلن عن إصابة ثلاثة سجانين صهاينة بفايروس كورونا اختلطوا بأربعين سجاناً، الأمر الذي يشكل خطراً على حياة الأسرى الفلسطينيين بتسرب الفايروس إليهم.
المصدر: وكالات