أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية ، أن الالتزام بخطة التباعد الاجتماعي أمر لا مفر منه، قائلاً: “لقد حان الوقت أكثر من أي وقت مضى للتضامن الاجتماعي والتفاهم الوطني”.

وأفادت وكالة شيعة برس أن النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية “اسحاق جهانغيري” كتب في تغريدة صباح اليوم الأربعاء، مشيراً إلى هذا اليوم ؛الذي يمثل احد التقاليد الايرانية العريقة والذي اعتادت فيه العوائل الايرانية الخروج من المنازل الى الحدائق والبساتين لتمضيته في احضان الطبيعة: “المواطنون الإيرانيين هذا العام بقوا في منازلهم حفاظا على سلامتهم وسلامة الآخرين، مضيفا : أشكركم بإخلاص على هذا المستوى من التحضر والتحمل والتعاون الجماعي.

واكد النائب الأول لرئيس الجمهورية مجددا أن الالتزام بخطة التباعد الاجتماعي لابد منها، لكننا في ظل هذا التباعد المكاني علينا ان نقرب القلوب والاذهان، لقد حان الوقت أكثر من أي وقت مضى “للتماسك الاجتماعي والتفاهم الوطني”. /انتهى/