قال رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني في إتصال عبر فيديو كونفرانس مع الكادر العلاجي بمستشفى “رازي” في أهواز، ان الشعب الإيراني لن ينسى تضحيات وتفاني الكوادر العلاجية في أنحاء البلاد.

وتحدث روحاني اليوم الاثنين خلال فيديو كونفرانس مع رئيس المستشفى ورئيس جناح الإلتهابات والأمراض المعدية، في مشفى “رازي”  (مركز محافظة خوزستان جنوب غربي البلاد)، حيث قدموا له تقارير حول مراحل استقبال وعلاج المصابين بفيروس كورونا في مدينة أهواز.

واعتبر روحاني الوتيرة الثابتة لحالات الإصابة المسجلة في هذا المستشفى بأنها تبعث على السرور؛ معربا عن أمله في تضاؤل وتيرة الإصابات بالفيروس في الأيام المقبلة.

وتابع رئيس الجمهورية مخاطبا الأطباء، والممرضين، وجميع الكوادر الأخرى العاملة في قطاع العلاج في البلاد، “ان جهودكم وتضحياتكم قد سجلت في ذاكرة تاريخ البلاد ولن ينسى الشعب أبدا هذه الأيام المكللة بتضحيات وتفاني الأطباء والممرضين”.

وأعرب رئيس الجمهورية عن أمله في أن يكون العام الجديد عاما جيدا لأهالي خوزستان وحراس حدود البلاد الغيارى؛ مؤكدا إمكانية تذليل هذه الظروف من خلال تعزيز الصمود وتضامن جميع أبناء الشعب.

وفي سياق آخر، نوه الى أن محافظة خوزستان العظيمة تحملت أعباء فترة الدفاع المقدس، وإعادة إعمار البلاد، وتوفير الطاقة، والتنمية واستقرار مخن=تلف القطاعات الاقتصادية في البلاد بما في ذلك قطاع الصناعة والخدمات وغيره.

علما ان 671 شخصا أصيبوا بفيروس كورونا حتى الآن في محافظة خوزستان، توفي 78 منهم.