اعتبر قائد الثورة الاسلامية في برقية أصدرها بمناسبة “يوم معاقي الحرب” ، أن معاقي الحرب هم مضحون وشهداء احياء، ستقرّ اعينهم بما سيجازيهم الله في الآخرة.

وبمناسبة ذكرى ميلاد السيد العباس بن أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام) في الرابع من شعبان المبارك و الذي اطلق عليه يوم معاقي الحرب في ايران، أصدر قائد الثورة الاسلامية بيانا اشاد فيه بالمقام الشامخ لمعاقي الحرب.

ويأتي البيان كالتالي:

أبارك يوم مولد السيد ابي فضل العباس سلام الله عليه، حامل الراية بواقعة كربلاء، لمعاقي الحرب في بلادنا العزيز، الذين يتزامن يوم تكريمهم مع هذا اليوم. انتم ايها المعاقي الحرب، هم مضحون وشهداء احياء وسوف تقرّ أعينكم بما سيجازيكم الله في الأخرة أن شاء الله. اطلب من الباري تعالى أن يمنح العزة والثبات والعافية والصحة لكم ولأسركم الذين لهم أفضل الحسنات في رعايتكم وخدمتكم.

السيد علي الخامنئي

/انتهى/.