اعتبر رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية محمد باقر نوبخت أن كسر القيود المفروضة على البلاد من أجل توفير العملة الصعبة يتطلب تحقيق “النهضة الانتاجية” خلال العام الايراني الجاري (بدا في 20 اذار/مارس).

وجاء ذلك خلال الاجتماع الرابع للجنة تخطيط وقيادة “النهضة الانتاجية” في منظمة التخطيط والميزانية الذي عقد السبت، حيث اشار نوبخت الى انه تم خلال العام الماضي انفاق 14 مليار دولار لاستيراد السلع الاساسية وقال، انه وفي ظل قيود توفير العملة الصعبة فلا بد من تحقيق اهداف النهضة الانتاجية في العام (الايراني) الجاري.

واضاف، انه خلال الاجتماع طرح وكيل وزارة الجهاد الزراعي برامج القطاع الزراعي في مجالات التعويض عن الواردات وكذلك تنمية الصادرات.

واوضح بان النمو الاقتصادي للبلاد كان سلبيا خلال العام الماضي مع احتساب النفط ولكن نظرا لزيادة انتاج المحاصيل الزراعية فقد كان النمو الاقتصادي ايجابيا من دون احتساب النفط./انتهى/.