أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني عن تخصيص 100 الف مليار تومان مايعادل 20 في المئة من ميزانية البلاد، لمواجهة وباء كورونا، مشيرا ان الحكومة والضمان الصحي سيدفعان 90 بالمئة من تكاليف العلاج لمرضى كورونا.

وفي جلسة عقدت صباح اليوم السبت للجنة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا، بارك الرئيس روحاني حلول المواليد الشعبانية حيث تصادف اليوم ذكرى ولادة الأمام الحسين (ع) ثم ولادة اخيه العباس عليه السلام ونجله الامام زين العابدين عليه السلام في الايام القادمة.

وقارن روحاني بين الوضع في ايران وباقي الدول التي ابتليت بانتشار كورونا فسادها الهلع والاضطراب ولم تستطع مستشفياتها من توفير الأسرة للمرضى، موضحا ان إيران لم تكن من بين البلدان التي يتساقط فيها مرضى كورونا في حدائق وممرات المستشفيات دون اهتمام، كما انها لم تكن من البلدان التي تنفذ سلع اسواقها في ساعات الصباح الاولى ، بل ان مراكز التسوق الايرانية مليئة بكل مايحتاجه المواطنون على مدى اربع وعشرين ساعة.

وتابع قائلا : ان كل المنشآت والمصانع المهمة تعمل بكل طاقتها بحيث لم تشهد البلاد أي نقص في المياه أو الكهرباء أو الوقود ، كما أن القوات المسلحة تتمتع بالجهوزية الكاملة للحفاظ على أمن البلاد، كما انها تشارك بشكل فعال في الحملة الوطنية لمكافحة كورونا.

واشار روحاني الى أن عشرين بالمئة من ميزانية العام الايراني الجديد خصصت الى الحملة الوطنية لمكافحة تفشي كورونا، اي مبلغ مئة الف مليار تومان ، وهذا الأمر ربما يثير دهشة الاخرين ، فكيف يستطيع بلد يخضع للحظر أن يفعل هذا الشيء، كما أشار الى أن 90 بالمئة من تكاليف علاج مرضى كورونا تكون على عاتق الحكومة والضمان الصحي.