دعا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف خلال محادثة هاتفية مع نظيره البريطاني دومينيك راب على عدم مواكبة الحظر الأميركي ضد الشعب الايراني، وفقا لالتزامات الاتفاق النووي وكذلك من حيث الاعتبارات الانسانية.

وخلال اتصال هاتفي جرى مساء الاثنين تبادل ظريف ونظيره البريطاني دومينيك راب، وجهات النظر بشأن آخر التطورات حول تفشي فيروس كورونا في ايران والعالم، والحظر الاميركي الأحادي والاتفاق النووي والقضايا القنصلية الثنائية فضلا عن التطورات الاقليمية.

واعرب ظريف عن تقديره للمساعدات المرسلة من قبل الاتحاد الاوروبي وخاصة الدول الاوروبية الثلاث (بريطانيا والمانيا وفرنسا) الى ايران لمواجهة فيروس كورونا، ووصف الحظر الاميركي الأحادي غير القانوني بأنه يشكل عقبة امام مكافحة هذا الوباء العالمي، داعيا بريطانيا في هذه الظروف، لعدم مواكبة الحظر الاميركي الظالم ضد الشعب الايراني وفقا لالتزامات الاتفاق النووي وكذلك من حيث الاعتبارات الانسانية.