أعلنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الأحد تسجيل ثاني إصابة بفيروس كورونا المستجدّ لدى إسرائيلي كان على متن سفينة الرحلات السياحية “دايموند برنسيس” التي فرضت عليها السلطات اليابانية حجراً صحياً، قبل إعادته إلى بلاده.

وأعلنت وزارة الصحة للاحتلال أنها أمرت نحو مئتي تلميذ بملازمة منازلهم لمدة 14 يوما بعدما تبيّن أنهم كانوا على تواصل مباشر مع سيّاح كوريين جنوبيين ثبتت إصابتهم بالفيروس.

وجاء في بيان لوزارة الصحة للاحتلال أنّ “نتائج الفحوص المخبرية لراكب آخر كان على متن سفينة الرحلات السياحية في اليابان جاءت إيجابية” لجهة إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الوزارة أنّ “المريض وضع في الحجر الصحي (…) وهو لم يصب بالمرض في إسرائيل”.

ويأتي الإعلان عن الإصابة الثانية بعد يومين من إعلان وزارة الصحة لدولة الاحتلال أنها سجلت أول إصابة بفيروس كورونا المستجد لدى امرأة وصلت صباح الجمعة إلى الاراضي الفلسطينية المحتلة وكانت على متن سفينة الرحلات السياحية “دايموند برنسيس”./انتهى/