أعلن المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الاسلامية الايرانية “عباس علي كدخدائي”، اليوم السبت، ان الاعلان عن نتائج الانتخابات سيتم بعد استكمال عملية التدقيق في التقارير الواصلة.

وكتب كدخدائي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم السبت: لقد شارك يوم امس الالاف من اعضاء شبكة الاشراف من قبل مجلس صيانة الدستور والمواطنين والمراقبين الاعزاء في توفير نزاهة الانتخابات وصون اصوات الشعب. اشكرهم جميعا.

واضاف: ان نتيجة صحة الانتخابات في الدوائر الانتخابية بانحاء البلاد سيتم الاعلان عنها بعد التدقيق في التقارير واستخلاص الحصيلة منها.