قال خطيب صلاة الجمعة في طهران “سيد احمد خاتمي”، ان اخبار انتصارات الجيش السوري ضد الارهابيين التكفيرين هي من الاخبار السارة الاخرى التي شهدتها المنطقة خلال الفترة الاخيرة مؤكدا انها ستستمر حتى تحقيق الهزيمة الكاملة للارهابيين وداعميهم.

وفي سياق آخر اشار خاتمي الى الانتخابات البرلمانية و الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة واضاف كما بين قائد الثورة الاسلامية فأن المشاركة في الانتخابات واجب شرعا لان حفظ النظام من اوجب الواجبات وان هذه المشاركة هي مقدمة للواجب.

وقال خطيب صلاة الجمعة في طهران سيد احمد خاتمي ان المشاركة في الانتخابات تغضب العدو الذي بذل مابوسعة كي لايشارك الشعب فيها بشدة، مؤكدا ان الشعب الايراني ببصيرته وعزمه شارك وبقوة في الانتخابات وجسد عمليا شعار الموت لامريكا.

واضاف ان هذه المشاركة والوقوف في طابور الانتخابات تجعل العدو اكثر غضبا الذي بذل ما بوسعه كي لايشارك الشعب في الانتخابات ولكن الشعب ببصيرته وعزمه شارك وبقوة وعمليا جسد شعار الموت لامريكا .

وفی اشارته الى المستجدات الاقليمية قال : خلال الاسابيع الماضية سمعنا اخبارا سارة في المنطقة , مبينا ان امريكا ترغب بمشاهدة لبنان مضطربا والعراق يسوده العنف ولكن ماشهدناه كان خلافا لما ترجوه امريكا. ففي لبنان تم تعيين رئيس الوزراء وهو مشغول بتسمية وزراء حكومته وهذه علامة لفشل امريكا في مؤامرتها .

واضاف:  وفي العراق تم تسمية رئيس الوزراء والخبر السار الاخر هو المسيرة المليونية المناهضة لامريكا في العراق التي بينت ان امريكا لن ترى السلام في المنطقة .

كما نوه الى تقدم الجيش السوري في محافظة ادلب وقال ان اخبار انتصارات الجيش السوري ضد الارهابيين التكفيرين هي من الاخبار السارة الاخرى التي شهدتها المنطقة خلال الفترة الاخيرة وانها ستستمر حتى تحقيق الهزيمة الكاملة للارهابيين وداعميهم وان المقاومة مستمرة حتى القضاء على الكيان الصهيوني الغاصب./انتهى/