أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اليوم الجمعة، ان الانتخابات واجب ديني وتضمن المصلحة الوطنية للبلاد، موضحا أن كل من يحرص على هذه المصالح ان يبادر للحضور الى صناديق الاقتراع والادلاء بصوته.

وأفادت شيعة برس، أنه بعد الادلاء بصوته في الدقائق الأولى من فتح صناديق الاقتراع اعتبر سماحة اية الله السيد علي الخامنئي ، أن يوم الانتخابات هو يوم احتفال وطني ، مباركا للشعب الإيراني هذه المناسبة .

كما اعتبر سماحته أن العملية الانتخابية هي فرصة للمواطنين لممارسة حقهم المدني في ادارة شؤون البلاد وبالتالي عليهم المشاركة في الانتخابات لممارسة هذا الحق.

والميزة الثالثة للانتخابات برأي سماحة القائد انها واجب شرعي وهو أمر بينه كثيرا في مناسبات سابقة.

وحث سماحته المواطنين على المسارعة في التوجه الى صناديق الاقتراع والادلاء بصوتهم لممثليهم في مجلس الشورى الاسلامي، كما دعاهم الى اختيار العدد المحدد من المرشحين في كل مدينة ، على سبيل المثال اختيار 30 نائبا في طهران وهو عدد المقاعد المخصصة للعاصمة .

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في عموم ايران عند الساعة الثامنة صباحا اليوم الجمعة للبدء بعملية الاقتراع في الانتخابات البرلمانية في دورتها الحادية عشرة و الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة في دورتها الخامسة.