قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن الثلاثاء، إن بلاده لن تتوقف عن إرسال قواتها إلى إدلب شمال غربي سوريا، معتبرا أن هجمات الجيش السوري، ستلقى ردا بالمثل حسب تعبيره.

وشدد قالن على أن أساس الموقف التركي في محادثات موسكو، هو العودة إلى حدود اتفاق سوتشي، مؤكدا أن المحادثات مع روسيا ستستمر حول إدلب.

وأضاف أن “التعزيزات العسكرية ستتواصل إلى إدلب من أجل حماية المدنيين” هناك على حد تعبيره.

وقال كالن إن تغيير مواقع نقاط المراقبة في إدلب غير وارد.