أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، عباس موسوي، اليوم الاثنين، أن الشعب الإيراني قد تعود على التصريحات المتناقضة للمسؤولين الأمريكيين بما يخص الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن المتحدث الرسمي باسم  وزارة الخارجية عباس موسوي أشار في تصريح له اليوم الاثنين أمام مجموعة من الصحفيين إلى التصريحات المستفزة التي يدلي بها بين الحين والآخر بعض المسؤولين الأميركيين بشأن الانتخابات الإيرانية، وقال إن اهتمام الجمهورية الاسلامية الايرانية بموضوع الانتخابات، يلقى اهتماما بمستوى عالٍ على الصعيدين  العالمي وخاصة في المنطقة، وأن الشعب الإيراني، اعتاد على التناقضات المعهودة للمسؤولين الأمريكيين فيما يتعلق ببلدنا.

ونوه المتحدث باسم الخارجية الايرانية، أن على المسؤولين الأمريكيين، ان يجيبوا على مجموعة واسعة من الاسئلة والغموض حول الآليات غير الواضحة والمعقدة للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي تتجاهل أغلبية الأصوات، بدلا من التشكيك في الانتخابات الإيرانية، و أيضا العلاقات الواسعة للنظام الأمريكي مع الدول المستبدة والتي لا تعرف  أبسط أشكال الانتخابات.

ويأتي رد وزارة الخارجية الإيرانية بعد تصريحات المبعوث الأمريكى إلى إيران براين هوك، يوم الجمعة الماضي، حيث ذكر أن نتائج الانتخابات الإيرانية يتم تحديدها قبل بدء عملية التصويت والاقتراع.

يشار الى ان انتخابات الدورة 11 لمجلس الشورى الاسلامي ستجري يوم الجمعة القادمة 21 شباط /فبراير وتجري بالتزامن معها الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة./انتهى/