صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “عباس موسوي” اليوم الاثنين أنه تم الإفراج عن المواطن الإيراني المحتجز في ألمانيا بذريعة إنتهاك العقوبات الامريكية “أحمد خليلي”.

وأفادت شيعة برس انه وفي لقاء “موسوي” الاسبوعي أوضح، إنه بعد سلسلة من المشاورات الدبلوماسية المكثفة وتعاون جهاز القضاء ومؤسسة الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، تم الافراج الليلة الماضية عن “أحمد خليلي” ، وهو مواطن إيراني، ألقي القبض عليه في ألمانيا بذريعة انتهاك العقوبات الامريكية غير القانونية والجائرة، وبطلب من الادعاء الامريكي.

/يتبع/