علق مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون السياسية عباس عراقجي على خروج الشركات الكورية (سامسونغ وال جي) من ايران قائلا أن الشركات التي تترك ايران تماشياً مع الضغوطات الامريكية ضد الجمهورية الاسلامية سوف لن تخظى بأولوية لدى الاقتصاد الايراني بالمستقبل.

وقال عراقجي أن ايران تمر حاليا بفترة زمنية صعبة وتاريخية وتخضع لأقصى درجة من الضغوط الامريكية، والجهات التي تتواطئ مع واشنطن وتترك الشعب الايراني لوحده في هذه الظروف الصعبة قد وضّحت طبيعة علاقاتها المستقبلية مع ايران والشعب الايراني لن ينسى مواقفها.

وأضاف: لا شك أن الشركات التي تركت ايران في هذه الظروف سوف لن تخظى بأولوية في مستقبل الاقتصاد الايراني.

يتبع …