أحيت الجالية العربية والاسلامية الذكرى ال 41 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران واربعينية الشهداء القادة الجنرال الحاج قاسم سليماني، والحاج ابو مهدي المهندس ورفاقهما رضوان الله تعالى عليهم في حسينية السيدة زينب عليها السلام بمدينة سيدني الاسترالية مساء أمس، السبت.

وأفادت شيعة برس نقلاً عن مصدر مطلع أنه و بدعوة من المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في استراليا وجمعية الصداقة الاسترالية الايرانية أحيت الجالية العربية والاسلامية الذكرى ال 41 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران واربعينية الشهداء القادة الجنرال الحاج قاسم سليماني، والحاج ابو مهدي المهندس ورفاقهما رضوان الله تعالى عليهم في حسينية السيدة زينب عليها السلام بمدينة سيدني الاسترالية. وحضر الغعالية سعادة سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد “فيرودين حقبين”، وعدد كبير من ابناء الجالية العربية والاسلامية، وممثلي الاحزاب القومية والعربية والجمعيات الخيرية.

وكانت مجريات الإحتفالية على الشكل التالي 

عرف الاحتفال الناشط الاجتماعي “طلال توبي”.

بدأ الاحتفال بالنشيدين الوطنيين الايراني والاسترالي وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء القادة الابرار.

 قراءة ايات بينات تلاها المقرئ السيد “عبد الحسين مرتضى”.

الكلمة الترحيبية لممثل المجمع العالمي لاهل البيت في استراليا الحاج “حسين الديراني” ونائب رئيس جمعية الصداقة الاسترالية الايرانية ، رحب بها بالحضور بكلمة وجدانية عن الشهداء القادة والثورة الاسلامية التي قادها الامام الخميني الراحل قدس سره، وإرتقت الى العلا بقيادة الامام السيد علي الخامنئي دام ظله.

ثم القى سماحة الشيخ كمال مسلماني كلمة المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في استراليا.

تحدث عن عظمة الشهادة والشهداء وبين انهم هم سبب استمرار وبقاء الثورة .

كلمة سماحة السيد “ابو القاسم رضوي” الذي جاء من مدينة ملبورن الاسترالية للمشاركة في هذه الاحتفالية .

تحدث بها عن اصرار الامام الخميني الراحل على تأسيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، والشهداء القادة وكل الشهداء هم الذين حموا الثورة.

وكان للبروفيسور الاسترالي “تيم اندرسون” كلمة تحدث بها عن فشل الاستكبار العالمي في اجهاض الثورة الاسلامية في ايران، والشهداء القادة شكلوا بشهادتهم قوة كبيرة لايران والعراق وصفعة في وجه امريكا.

الكلمة الاخيرة كانت لسعادة سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في كانبرا السيد “فيرودين حقبين” شكر بها كل من ساهم في اقامة هذا الاحتفال الكبير. وتحدث عن المناسبة التي شملت الذكرى 41 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران واربعينية الشهداء القادة سليماني والمهندس وكذلك ولادة الزهراء عليها السلام.

تخلل الاحتفال عرضٌ لمقاطع فيديوهات عن سيرة الشهداء  القادة، وانجازات الثورة الاسلامية في ايران. /انتهى/