أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، أن السيدة فاطمة الزهراء (س) تمثل النموذج الأرقى للاحتذاء والقدوة وليس هناك نموذج يعلو عليها، مبينا أن “اتخاذ القدوة في زماننا الحالي يعد امرا في غاية الأهمية لتأطير سلوكنا وطريقة حياتنا”.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن الرئيس الإيراني قدم بمناسبة الذكرى المباركة لولادة الصدّيقة الكبرى السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها، في اجتماع للنساء الايرانيات، التهاني والتبريكات للحاضرين والشعب الإيراني بمناسبة عيد المرأة والأم التي هي مظهر العواطف والفن والجمال الممنوح من الله.

وأضاف رئيس الجمهورية: إننا بحاجة إلى تصحيح نظرتنا تجاه مكانة المرأة، نحن ندعي فقط عدم وجود فرق بين الرجال والنساء وانهم متساوون، كلاهما بشر وكلاهما لديه من الكمال، لكن هذا لا يكفي، علينا  كهيئة تشريعية وكمسؤولين تنفيذيين،  أن نرى هذه الحقيقة وان نعمل على تطبيقها.

وأشار روحاني إلى أن عدد الموظفين الحكوميين يبلغ حاليا مليونين و 379 الفا و151 موظفا، ماعدا القوات المسلحة والتي ليست مدرجة في الإحصاءات، منوها الى أن عدد الموظفات من هذا  العدد ، يبلغ 959 الفا و783 امرأة ، أي ما يعادل 42.11 بالمائة من موظفي الحكومة ، مما يعني أن عدد النساء قريب من مليون شخص ، وهذا رقم مهم مقارنة بالماضي، اي أن أكثر من 42 بالمائة من موظفي الحكومة، من السيدات.

وصرح رئيس الجمهورية، إن جهود الحكومة تصب على تنفيذ ما وعدت النساء به، من اعطائهن مناصب إدارية عليا، منوها الى منح منصب السفير للسيدات الايرانيات في حكومته، وقال أن اربعة سيدات تسلمن منصب السفير مؤخرا، مشددا على أن النساء الايرانيات مؤهلات لتسلم مناصب ادارية مهمة في الدولة.

يتبع….