أفادت مصادر أن هناك طائرة أميركية أسقطت وقتل من على متنها، وهي تابعة للقوات الخاصة الأميركية.

وأفادت وكالة شيعة برس أن طائرة تحطمت وعلى متنها 83 شخصا، اليوم الاثنين، في بإقليم غزنة جنوبي أفغانستان.

وذكر مصدر من حركة طالبان، في تصريح أن هناك طائرة أميركية أسقطت وقتل من على متنها، وهي تابعة للقوات الخاصة الأميركية.

بينما قال عارف نوري، المتحدث باسم مكتب حاكم إقليم غزنة، الأفغانية “إنّ الطائرة التي تحطمت اليوم الأثنين ليست مدنية أفغانية، بل تعود لشركة أجنبية، وأن كل من على متنها احترقوا، ولم تعرف من الجثث إلا جثتي الطيارين”.

وفي وقت سابق تحدثت مصادر قبلية عن سقوط الطائرة وإضرام النار في موقع الحادث ،تابعة لشركة أريانا الأفغانية للطيران، وعلى متنها 110 أشخاص، اليوم، في مديرية ديك بإقليم غزنة جنوبي أفغانستان.

لكن شركة أريانا نفت أن تكون الطائرة التي سقطت في غزنة تابعة لها، وأكدت الخطوط الجوية الأفغانية “أريانا” في بيان لها، أن جميع طائراتها بخير، ولفتت إلى سلامة جميع رحلاتها، وذلك ردًا على ما تم تداوله عن سقوط طائرة أفغانية على متنها 110 أشخاص في ولاية غزني، شرقي البلاد. وقالت الشركة الأفغانية، في بيان لها إن كل الرحلات الجوية وصلت إلى وجهتها.