أكد العضو في كتلة “النواب الولائيون” بمجلس الشورى الاسلام فس اشارة إلى أن الشهيد “قاسم سليماني” كان يعرف العدو جيداً وملم بخبثه وافعاله، على ان متبعي مدرسة الشهيد سليماني عليهم ان يتحلوا بمعرفة العدو وعليهم الوقوف في وجه مخططاته.

صرح العضو في كتلة “النواب الولائيون” بمجلس الشورى الإسلامي حجة الإسلام “أحمد سالك” في جوابه عن السؤال المتعلق بسياسة مدرسة “سليماني” في مقاومة العدو: ” لكي يتسنى لنا فهم مدرسة الشهيد “سليماني” علينا أن نفهم إعتقاداته.

وقال حجت الإسلام سالك، مشيراً إلى أولوية المبانية الدينية والإسلامية لدى الشهيد قاسم سليماني: ” كان لدى الشهيد علم حصري نسبة للمحيطين به، وكان يسعى أن يأقلم نفسه ويصنع نفسه طبقاً للمبادء الدينية كي يستطيع بدوره أن يصنع البقية ويجعلهم على هذا النهج نهج الإسلام.

وأكد ” العضو في كتلة “النواب الولائيون” بمجلس الشورى الاسلام” أنه على من يريد الإقتداء بمدرسة الشهيد “قاسم سليماني” عليه أن يقف في وجه كل من يسعى لزعزعة الامن الدولي، ويشعل نار الحرب والفتنة والتفرقة والإختلاف، ويجب عليهم أن يستمروا بالمقاومة حتى الإنتصار على الإستكبار العالمي، وعليهم أيضاً أن يقتدوا باخلاق الشهيد “قاسم سليماني” المنبثقة عن المبادئ الدينية.

وأضاف ممثل مدينة اصفهان في مجلس الشورى الإسلامي: إن سر نجاح الشهيد “سليماني” في عمله هو الامتثال لتوجيهات قائد الثورة الإسلامية، وملازمته لقائد الثورة الإسلامية في إحياء المبادئ الدينية ومواجهة أعداء الأمة الإسلامية والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وصرح “سالك” فيما يتعلق بالفهم الدقيق للقائد سليماني وخبرته العميقة بالعدو ومؤامراته قائلاً : “على ان اتباع مدرسة الشهيد سليماني أن يتحلوا بالمعرفة وعليهم فهم أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأعداء الأمة الإسلامية وعليهم أيضاً أن يعرفوا العدو جيداً ويقفوا في وجهه ويجعلوا المقاومة شعارهم. /انتهى/