تخطط وزارة الخارجية الأميركية لفرض قيود على سفر النساء الحوامل اللائي يزرن الولايات المتحدة من أجل الولادة للحصول على الجنسية الأميركية.

وأفادت شيعة برس أن الخارجية الأميركية تعتزم فرض قيود على سفر النساء الحوامل القادمات لزيارة الولايات المتحدة، من أجل الولادة للحصول على الجنسية، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وتهدف هذه الخطوة لكبح “سياحة الولادة” حيث تقوم بعض النساء بزيارة الولايات المتحدة خصيصا من أجل الولادة وحصول طفلها على الجنسية.

وبحسب مصادر من الخارجية سيتعين على الحوامل المؤهلات للحصول على تأشيرة سياحية إثبات أن زيارتهن لسبب آخر غير إنجاب الأطفال.

من جهته، قال المتحدث باسم الوزارة نفسها أن اللوائح الجديدة تهدف إلى معالجة مخاطر الأمن القومي وتنفيذ القوانين المرتبطة بسياحة الولادة، ومراقبة النشاطات الإجرامية المرتبطة بصناعة هذه السياحة.

وفي وقت سابق، قال الرئيس دونالد ترامب إن الإدارة تدرس بجدية إنهاء المواطنة المكتسبة.