رفض مجلس الشيوخ الأمريكي تعديلا خامسا تقدم به الديمقراطيون للحصول على وثائق من البنتاغون بشأن محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واستعرض مجلس الشيوخ الوثائق المتعلقة بالقضية قبل البدء باجراءات المحاكمة رسمياً.

وكان فريق الادعاء الديمقراطي برئاسة آدام شيف قد اتهم زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل بالعمل على تبرئة ترامب.

ويبرز الخلاف بين الديمقراطيين والجمهوريين حول استدعاء شهود جدد، وهو ما يرفضه الجمهوريون، ويعتبرونه مناقضاً لأحكام اجراءات المحاكمة، ويعتبر الديمقراطيون الذين قدموا تعديلاً خامساً أن الشهود الجدد يخيفون فريق الدفاع عن ترامب.

يذكر أنه بدأت الثلاثاء، في مجلس الشيوخ وقائع المحاكمة التاريخية التي يمكن أن تؤدي إلى عزل الرئيس الأميركي دونالد ترمب وسط خلافات حول القواعد التي تنظم هذه المحاكمة.