أكد النائب في البرلمان الإيراني “حسين علي حاجي دليكاني”، اليوم الثلاثاء، فيما يتعلق بسحب استضافة الاندية الايرانية لمباريات دوري ابطال اسيا ان “شيطنة السعودية في هذا الأمر لن تأتي أوكلها”.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن عضو تكتل الولائيين في مجلس الشورى الاسلامي الايراني  “حسين علي حاجي دليكاني” تطرق إلى قرار سحب استضافة الاندية الايرانية لمباريات دوري ابطال اسيا، موضحا أن “القرار بشأن مسابقات كرة القدم سياسي بحت،وإيران هي آمن نقطة على وجه الأرض، وشيطنة السعودية ربيبة أمريكا لن تصل إلى أي نتيجة”.

واكد “دليكاني” أنه ” بهمة مسؤولينا وخاصة وزير الرياضة والشباب سوف تحل هذه القضية، والأشخاص الذين أخذوا هذا القرار سوف يندمون”.

وفي هذا الصدد غرد الناطق باسم الحكومة “علي ربيعي” على موقع تويتر اليوم : ان موضوع سحب استضافة الاندية الايرانية (لمباريات دوري ابطال اسيا) نوقش خلال اجتماع مجلس الوزراء ليلة امس؛ واصفا هذا القرار انه سياسي بامتياز وياتي في سياق الحظر المفروض على المجتمع.

وختم الناطق باسم الحكومة تغريدته بالقول، ان “جهازي الرياضة والدبلوماسية في ايران معنيان بمتابعة هذه القضية وحماية حقوق الشعب الايراني بشكل منطقي”.

وكان الاتحاد الاسيوي لكرة القدم قد أعلن الجمعة (17 كانون الثاني / يناير) عن قراره في الغاء استضافة ايران لمباريات دوري ابطال اسيا ونقلها الى دولة ثالثة؛ مما اثار ردود فعل واسعة في الوسط الرياضي وتحديدا كرة القدم.

وأصدرت الأندية الإيرانية الأربعة التي تأهلت إلى دوري أبطال آسيا (اليوم)، بيانا عارضت فيه هذا القرار؛ مؤكدة انها لن تقيم أيًا من مبارياتها على ملاعب دولة أخرى غير إيران.

ويتذرع الإتحاد الآسيوي لكرة القدم بما يسمّيه “إنعدام الأمن في إيران” لسحب استضافة الاندية الايرانية مباريات دوري أبطال آسيا. /انتهى/