أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حسبما نقلت وكالة “رويترز”، أن تركيا لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن، وإنما أرسلت مستشارين ومدربين فقط.

 

من جانبها، نقلت وكالة “الأناضول” عن الرئيس التركي قوله إنه “في حال الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، سيكون الطريق ممهدا أمام الحل السياسي”، مؤكدا مواصلة “دعم هذا المسار في الميدان وعلى طاولة المباحثات”.

وانتقد أردوغان اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، قائلا إن “عدم توقيع حفتر على وثيقة الهدنة له معان”، مؤكدا أنه “في حال تم الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا، سيكون الطريق ممهدا أمام الحل السياسي”.

وأضاف أن الخطوات التي اتخذتها بلاده بشأن ليبيا “حققت توازنا في المسار السياسي وسيواصل دعم هذا المسار في الميدان وعبر المباحثات”.