أكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي “حسين امير عبداللهيان”، اليوم الأحد، ان المنطقة لن تكون هانئة بالنسبة للاميركيين بعد اغتيال قائد قوات القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني.

وفي ندوة حول الابعاد السياسية والاستراتيجية لتداعيات اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني، عقدت بكلية العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية، قال امير عبداللهيان: اليوم وبدلا من النيل الى الفرات، فإن الصهاينة محاصرون في جدار خرساني ارتفاعه من 5 الى 12 مترا في منطقة صغيرة تسمى إسرائيل.

واضاف: ان القائد سليماني لم ينس مطلقا فلسطين، وفي مجال مكافحة الارهاب، شاهدنا هزيمة داعش في العراق وسوريا ولبنان والمنطقة.

وتابع قائلا: المهمة التي كان يتابعها الشهيد سليماني هي ضمان عدم نجاح الاستراتيجية الصهيونية لتقسيم دول المنطقة، في السنوات الأخيرة كان ما تفعله اميركا في المنطقة هو ما رأيناه في العراق ولبنان.

واوضح ان الاميركيين وضعو خطة من ثلاثة اضلاع احدها الكيان الصهيوني واميركا وحلفائهما والآخر تفكيك دول المنطقة، والآخر اثارة الفوضى في دول المنطقة.

وتطرق امير عبداللهيان الى حرب اليمن قائلا: لم تتمكن السعودية على الاطلاق من خوض حرب عسكرية طويلة في المنطقة بدون التنسيق مع اميركا./انتهى/