أعلن المتحدث باسم قوات ما يسمى بـ”الجيش الوطني الليبي” أحمد المسماري، أن عدم مشاركة قطر في المؤتمر الدولي الخاص بالتسوية الليبية يخدم مصالح هذه الدولة نفسها.

وقال المسماري، في مقابلة تلفزيونية، ردا على سؤال عن تطلعات الدوحة إلى المشاركة في المؤتمر الذي ينطلق اليوم في العاصمة الألمانية: “لا نعرف قطر كيف ستظهر وسط هذه الدول العملاقة وماذا تمثل قطر إلى جانب الحضور لهذا المؤتمر. أعتقد أن إبعاد قطر كان لصالح قطر حتى لا تكون قزمة وتظهر على صورتها الحقيقية”.

كما شن المسماري هجوما حادا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، متهما إياه بدعم “تنظيمات إرهابية” في شمال إفريقيا، بما فيها “القاعدة” و”بوكو حرام”.

يذكر أن برلين تستضيف اليوم الأحد مؤتمرا حول ليبيا من المقرر أن تشارك فيه كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو.

كما يحضر المؤتمر المرتقب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا فايز السراج واللواء المتقاعد خليفة حفتر. وتشارك فيه أيضا أربع منظمات دولية وإقليمية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية، في وقت لم تُدع فيه كل من اليونان وقطر والمغرب إلى المؤتمر.

وأعرب المغرب عن استغرابه لإقصائه من المؤتمر، وقال بيان الخارجية المغربية إن الرباط لا تفهم المعايير ولا الدوافع التي أملت اختيار البلدان المشاركة في هذا المؤتمر، مؤكدا أن المغرب كان دائما في طليعة الجهود الدولية الرامية إلى تسوية الأزمة الليبية.

من ناحيتها، اعتذرت تونس عن المشاركة في مؤتمر برلين، وعزت الخارجية التونسية ذلك في بيان لها إلى ورود دعوة متأخرة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وإلى غياب تونس عن المسار التحضيري للمؤتمر./انتهى/