كشف استطلاع للرأي العام في “الكيان الغاصب”، أن معسكر اليمين “الإسرائيلي والحريديين” بقيادة بنيامين نتنياهو سيتراجع في الانتخابات لو جرت إلى 54 مقعداً ، قياساً بـ 55 مقعداً حالياً.

كشف استطلاع للرأي العام في الكيان الحتل، أمس الجمعة، أن معسكر اليمين “الإسرائيلي والحريديين” بقيادة بنيامين نتنياهو سيتراجع في الانتخابات لو جرت اليوم إلى 54 مقعداً ، قياساً بـ 55 مقعداً حالياً، وأن قوة معسكر الوسط – يمين والوسط – يسار، بقيادة رئيس كتلة “ازرق ابيض”، الجنرال بيني غانتس، ستبقى 44 مقعداً، فيما ستحصل القائمة العربية المشتركة على مقعد إضافي لتصبح 14 مقعداً بدل 13 مقعداً.

وفند الاستطلاع الذي نشرته صحيفة “معاريف العبرية” الجمعة، أن كتلة ازرق ابيض ستحصل على 34 مقعداً وتحالف العمل – غيشر – ميرتس  سيحصل على 10 مقاعد، وهي حصيلة اليسار والوسط. في المقابل سيحصل معسكر “نتنياهو” على 54 مقعداً، بينها 30 لحزب الليكود، و9 مقاعد لتحالف أحزاب اليمين المتطرف “إلى اليمين”، و8 مقاعد لحزب شاس، و7 لكتلة “يهدوت هتوراة”.

وتوقع الاستطلاع ارتفاع تمثيل القائمة المشتركة من 13 حالياً إلى 14 مقعداً، بينما سيحصل حزب “يسرائيل بيتينو” برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 8 مقاعد.

وفيما يتعلق بطلب “نتنياهو” الحصول على حصانة برلمانية، لمنع محاكمته في تهم فساد خطيرة، اعترض 64% من المستطلعين على منحه الحصانة، وأيدها 36%. /انتهى/