أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اليوم الجمعة، أن دكّ القواعد الأميركية المتواجدة في مقر عين الأسد بشمال العراق على يد قوات الحرس الثوري الإسلامي كان من مظاهر “أيام الله”.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أشار في مستهل خطبة الجمعة إلى القضايا الإقليمية وأخرى داخلية ودولية، وقال: “اذا أردتم النصر الإلهي فعليكم بالتقوى”.

واضاف:  اسبوعان مليئان بالاحداث الاستثنائية مرا علينا نستخلص منهما العبر.

واكد سماحة الخامنئي ان العملية الاجرامية الاميركية باراقة دم الشهيد الفریق قاسم سليماني هو أحد أيام الله.

وتابع قائلا: يوم دكت الصواريخ الايرانية القاعدة الاميركية كان يوما من أيام الله.

واردف قائلا: ان الايام تنتهي لكن آثارها تبقى في حياة الشعوب.

واوضح ان الله تعالى وراء البعد المعنوي في تلك الأحداث والإرادة الإلهية تقف إلى جانب الشعب الايراني.

وقال : بعد 41 عاماً من انتصار الثورة اتساءل عن هذه القوة التي أتت بالجموع في التشييع المليوني للشهيد سليماني.

واضاف قائد الثورة : ان الشعب الإيراني بهذا العشق والوفاء جدد البيعة لنهج الإمام الخميني (رض).

واشار الى ان الامبراطورية الصهيونية أرادت أن تتهم قائدنا بالإرهاب وبمواجهتها كانت ارادة الجموع الايرانية.

وقال : الإعلام الصهيوني والرئيس الأميركي ووزير خارجيته اتهم هذا القائد الكبير بالإرهاب.

وأكد ان القائد الشهيد سليماني كان من اقوى القادة في مكافحة الإرهاب على مستوى المنطقة.

يتبع…