اكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية “حسن روحاني” في حديث له حول حادثة الطائرة الأكرانية على أنها مؤلمة ومؤسفة للغاية وان الفاعل يجب ان يحاسب أياً كان منصبه.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية ان رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية “حسن روحاني” قال في مايتعلق بفاجعة الطائرة المنكوبة: “الآلام تضاعفت لدى الشعب الإيراني بعد معرفتهم أن سبب سقوط الطائرة خطأ بشري.

واضاف: سنبذل كافة الجهود من أجل مواصلة تقصي الحقائق في حادث إسقاط الطائر”.

واوضح رئيس الجمهورية: “على السلطة القضائية تشكيل محكمة خاصة برئاسة قاض متخصص للنظر في حادث إسقاط الطائرة”.

وتابع “روحاني” أطالب أعضاء الحكومة بالوقوف إلى جانب أسر الضحايا، فقد فقدنا شبابا نخبويا يشكلون رأس مال للشعب الإيراني” مؤكدا على ان حادث الطائرة الذي أودى بحياة 176 شخصا خطأ لا يغتفر.

وخلص إلى أن اعتراف القيادة العسكرية بإسقاط الطائرة هو خطوة جيدة ويجب تقصي الحقائق.

وأشار رئيس الجمهورية إلى ان ليس الشخص الذي ضغط على الزناد هو المقصر الوحيد.

وشدد “روحاني ” على انه يجب على المسؤولين توضيح سبب التأخير في إعلان أسباب سقوط الطائرة الأوكرانية.

وطمأن الرئيس الشعب الإيراني قائلاً أي نتيجة يجري التوصل إليها سنقوم بإطلاع الشعب عليها وهي مسألة مهمة مرتبطة بأجوائنا.

وأكد رئيس الجمهورية على أن المسؤول عن إسقاط الطائرة الإيرانية يجب أن يلقى جزاءه بمعزل عن منصبه.

 وتعهد بدوره بمواصلة تقصي حادث الطائرة الاوكرانية وكشف المسؤولين عنه.

وأشار إلى أنه علينا ان نعيد النظر في القوانين المتعلقة بهذا الحادث.

واعتبر  رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية،  الولايات المتحدة هي المتسبب الرئيس بحادث الطائرة الاوكرانية. /انتهى/