كشف القيادي في الحشد العشائري بمحافظة الانبار غرب العراق، “طارق العسل”، اليوم الاثنين ،عن اجراءات أمنية مشددة تفرضها القوات الامريكية في محيط قاعدة “عين الأسد” في المحافظة، بعد الضربة الايرانية على القاعدة.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية ان “طارق العسل” صرح، بأن “القوات الامريكية تفرض اجراءات أمنية مشددة على المناطق القريبة من قاعدة عين الاسد، لضبط الوضع الأمني في المنطقة خوفاً من عملية استهداف جديدة للقاعدة، بعد الضربة الايرانية الاخيرة”.

وأضاف، أن “القوات الامريكية زادت من تحركاتها وجولاتها الاستطلاعية، ويصاحبها الطيران الحربي، بعد الضربة الايرانية الاخيرة لقاعدة عين الاسد”، لافتا إلى أن “التحركات الامريكية تقابلها تحركات كبيرة لفصائل الحشد الشعبي في القائم والمناطق الحدودية بين سوريا والعراق”.

وكانت إيران قد أعلنت الأربعاء عن، استهداف قاعدة عين الاسد التي تتواجد فيها قوات امريكية، في محافظة الانبار، غربي العراق، بصواريخ باليستية، وذلك انتقاماً لاغتيال قائد قوات القدس الفريق الشهيد “قاسم سليماني”.

وعقب ذلك، توعدت فصائل عراقية بالرد على اغتيال نائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، الشهيد أبو مهدي المهندس، عبر استهداف القوات الأمريكية، وذلك بالتزامن مع تمرير قرار نيابي يخول الحكومة بإخراج القوات الأمريكية من العراق. /انتهى/