أكد أمين عام ​حزب الله​ ​السيد حسن نصر الله​ أن الجنرال ​قاسم سليماني​ كان شريكا كاملا في تحرير ​لبنان​ في 25 ايار عام 2000.

وأكد أمين عام ​حزب الله​ ​السيد حسن نصر الله​ أن الجنرال ​قاسم سليماني​ كان شريكا كاملا في تحرير ​لبنان​ في 25 ايار عام 2000، مشيراً إلى “أننا سمعنا خلال هذا الأسبوع من اكثر من بلد من العراق لليمن لفلسطين لسوريا كلاما عن أعمال قاسم سليماني، وبالتحديد من اولئك الذين كانوا على صلة مع الشهيد، ويعرفون جيدا ماذا قدم لهم وكيف دعمهم وساندهم وكيف كانت علاقته بهم لان هذا كله كان بالسر والخفاء، وهذا اكلام هو مجموع الحقائق التي تقال اليوم هي لأن سليماني لم يكن يمثل شخصه، انما يمثل هذه الثورة والنظام المبارك والقيادة الحكيمة وكان خير ممثل ورسول وحامل لرايتها الى شعوبها ودولنا وحركات المقاومة”. مشيرا إلى أنه في لبنان “بدأت معرفة الحاج قاسم عام 1998 عندما تولى قيادة قوة القدس بالحرس، وعندما تحمل المسؤولية بادر بالمجيء الى لبنان، وبسرعة استطاع ان يؤسس مع قيادة الحزب والمجاهدين لعلاقة مختلفة ومميزة ومتينة حتى شهادته، وهو جنرال كبير في ايران ولكن معه لم نشعر لا بالشكليات ولا البروتوكولات ولا الرتب ولا المجاملات ولا الحواجز”.

يتبع…..