أدى قائد الثورة الإسلامية في إيران صلاة الجنازة على جثامين الشهداء، بين حشد مهيب من المشيعين الذين نزلوا شوارع العاصمة طهران لتوديع الشهداء، ودعا قائد الثورة للشهداء ومما جاء في دعائه: الحمدلله الذي رزقنا الشهادة في سبيله، الحمدالله الذي رزقنا الجهاد في سبيل الإسلام.

وأفادت شيعة برس ان العاصمة طهران شهدت اليوم حشداً مليونياً من سكان العاصمة، نزلوا الشوارع ليودعوا شهداء القصف الامريكي.

إلى هذا فقد أدى قائد الثورة الإسلامية صلاة الجنازة ودعا للشهداء بالرحمة وحمد الله على فضل الجهاد ونعمته في سبيل الله.

إليكم نص الدعاء:

اللهم صل على محمد وآل محم بأفضل ما صليت وباركت وترحمت وتحننت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد وصل على جميع الأنبياء والمرسلين.

الله أكبر

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات الله تابع الله بيننا وبينهم بالخيرات إنك على كل شي قدير.

الله أكبر

اللهم إن هؤلاء المسجون امامنا عبادك وابناء عبادك وابناء إمائك، نزلوا بك وأنت خير منزول به، اللهم إنهم محتاجون إلى رحمتك وأنت عني عن تعذيب عبادك، اللهم إن كانوا محسنين فزد في إحسانهم وإن كانوا مسيئين فتجاوز عنهم، اللهم إنا لا نعلم منهم إلا خيرا، اللهم إنا لا نعلم منهم إلا خيرا، اللهم إنا لا نعلم منهم إلا خيرا، وأنت أعلم بهم منا، اللهم صل على محمد وآل محمد، اللهم أدخلهم برحمتك برضوانك، فإنك توفيتهم ملطخين بدمائهم في سبيل رضاك مستشهدين بين أيديهم، مخلصين في ذلك لوجهك الكريم، اللهم فاعل درجاتهم واحشرهم مع محمد وآله الطاهرين وألحقنا بهم وارزقنا الشهادة في سبيلك يا مولاي، الحمدلله الذي أكرم المستشهدين في سبيله، الحمدلله الذي رزقنا الشهادة في سبيله، الحمدالله الذي رزقنا الجهاد في سبيل الإسلام.

الله أكبر. /انتهى/