أدان المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم السبت، بشدة التفجير الارهابي في الصومال.

واستنكر عباس موسوي بشدة العمليات الارهابية التي وقعت يوم السبت في العاصمة الصومالية مقاديشو وأدت الى مقتل وإصابة العشرات، وأعرب عن مواساة ايران حكومة وشعبا مع ذوي الضحايا الذين سقطوا في هذا الحادث المؤلم.

وانفجرت سيارة مفخخة يوم السبت كان يقودها انتحاري، قرب دائرة الجمارك في العاصمة الصومالية مقاديشو، الامر الذي اسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير من المواطنين.

وذكرت مصادر اعلامية ان عدد القتلى في هذا الحادث الارهابي بلغ 78 شخصا على الاقل. وقد وقع الانفجار في وقت كان باص يقل طلبة جامعيين يمر من المنطقة./انتهى/