حذرت خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي،”خديجة جنكيز”، من إعدام المدانين الخمسة، في اغتياله، لافتة إلى أن “إعدامهم سيخفي الحقيقة بدرجة أكبر”.

ووصفت جنكيز في بيان لها، الحكم الأولي الصادر في السعودية بإعدام خمسة متهمين في القضية بأنه “ظالم وباطل”، مضيفة: “المحاكمة لم تكشف عن السبب الذي دفع من أدينوا بقتله إلى فعل ذلك”، مشيرة إلى أن “المحاكمة أجريت وراء أبواب مغلقة”.

وأضاف البيان: “إذا تم إعدام هؤلاء الناس، قبل أن تتاح لهم فرصة الحديث، وشرح موقفهم، فربما لن نعرف أبدا الحقيقة وراء هذا القتل”.

وتابع البيان: “أدعو كل سلطة في العالم إلى إدانة هذا النوع من الحكم القضائي، وأن تمنع بشكل عاجل أي إعدام، لأن ذلك لن يكون سوى خطوة أخرى في إخفاء الحقيقة”.

وصدرت في السعودية، الإثنين، أحكام بإعدام 5 أشخاص وسجن 3 آخرين في القضية، في وقت رفضت المحكمة الاتهامات الموجهة لثلاثة متهمين أصليين وهم القحطاني والعسيري والعتيبي، بذريعة عدم ثبوت إدانتهم.

لكن محققة الأمم المتحدة في القضية “أغنيس كالامار”، اتهمت المحكمة بـ”الاستهزاء بالعدالة” من خلال السماح لشخصيات بارزة، ربما أصدرت أوامر القتل بالإفلات من العقاب.

ورفضت المحكمة السعودية نتائج تحقيق أممي، وقضت بعدم وجود “أي نية مسبقة للقتل عند بداية هذه المهمة”، وإدعت إن “القتل كان لحظيا”.

ولاقت الأحكام اانتقادات من تركيا التي وقعت على أرضها الجريمة، ومن منظمات حقوقية دولية، في وقت طالبت الأمم المتحدة بتحقيق نزيه ومستقل وشفاف في القضية.