اصدر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اليوم الأحد، امرا بتعيين حجة الاسلام “حميد شهرياري” امينا عاما لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن قائد الثورة الاسلامية اشاد بالجهود التي بذلها الامين العام السابق لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية حجة الاسلام محسن اراكي طيلة السنوات الماضية، وأصدر امرا بتعيين حجة الاسلام “حميد شهرياري” أمينا عاما لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية خلفا للشيخ محسن اراكي.

وجاء في امر تعيين الشيخ شهرياري، أنه بناء على اقتراح المجلس الأعلى لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية، جرى تعيينك أمينا عاما للمجمع نظرا للمعرفة والخبرة اللازمة التي تمتلكها، وآمل بان تحقق نجاحات كبيرة استمرارا لجهود الأمناء السابقين.

واوضح اية الله الخامنئي في امر تعيين الشيخ شهرياري: ان علامات احباط سياسات التفرقة بين الإخوة المسلمين، باتت واضحة اليوم وأكثر من أي وقت مضى، في وقت كانت قوى الاستكبار العالمي تحاول بث الفرقة والفتنة خلال العقود الأخيرة، وأن العقلانية والنخب والعلماء في كافة انحاء العالم الاسلامي، تتصدى اليوم للفتنة والعداء الديني، ما يشكل نقطة المواجهة لسياسات الكفر والاستكبار العالمي الذي عقد العزم على اشعال فتيل الحرب بين المسلمين ونشر الطائفية، ولله الحمد ان هذه السياسات لاقت فشلا ذريعا. 

ودعا قائد الثورة الى الاستفادة من القدرة الهائلة للعقلانية الإسلامية الموجودة في القوى الفكرية والعلمية في العالم الإسلامي، وخاصة النخب الشبابية النابضة بالحيوية، واتخاذ خطوة كبيرة للتقريب الفكري والعملي بين المذاهب الإسلامية، وتحديث الحركة التي بدأت قبل عدة عقود .

كما اشاد سماحة قائد الثورة ‌الإسلامية بالجهود التي بذلها الامين العام السابق لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية الشيخ اراكي داعيا الموفقية والنجاح للجميع./انتهى/