أكد الكونغرس الأمريكي، عبر تبنيه الميزانية الدفاعية، دعمه لاستبعاد تركيا من مشروع مقاتلات “F-35″، كما نصح بفرض عقوبات عليها، بسبب شرائها منظومات “إس-400” من روسيا.

وأقر مجلس الشيوخ، الغرفة العليا للكونغرس الأمريكي، يوم الثلاثاء، مشروع قانون الميزانية الدفاعية لعام 2020، التي يصل حجمها إلى 738 مليار دولار، الذي يسمح لحكومة الولايات المتحدة بإنفاق 30 مليون دولار لتخزين 6 مقاتلات من طراز “F-35” كان من المخطط نقلها إلى تركيا في الحظائر.

كما يتضمن مشروع الميزانية الدفاعية، التي سبق أن وافق عليها مجلس النواب، توصيات بشأن تطبيق إجراءات تقييدية بحق تركيا بسبب شرائها منظومات صواريخ للدفاع الجوي الروسية من طراز “إس-400″، وذلك في إطار “قانون التصدي لأعداء أمريكا عبر العقوبات”.

وبدأت الولايات المتحدة، يوم 17 يوليو الماضي، وردا على إصرار تركيا على تطبيق صفقة شراء منظومات “إس-400” بموجب عقد أبرم عام 2017، تعليق مشاركة الأخيرة في برنامج المقاتلات “F-35″، معتبرة أن موقف أنقرة سيضر التعاون بين البلدين، فيما هددت بفرض عقوبات على الجانب التركي، الأمر الذي يدعو إليه المشرعون الأمريكيون.

إلا أن روسيا وتركيا واصلتا التعاون في هذا المجال، وأعلنت موسكو في 23 أكتوبر الماضي أنها نفذت الصفقة بصورة مبكرة وزودت أنقرة بكل مكونات المنظومات بينها الصواريخ، بينما كشف مسؤولون في وقت سابق أن الحديث يدور عن 4 كتائب من “إس-400”.

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا لن تتخلى عن تشغيل “إس-400″، رغم تحذيرات الولايات المتحدة، وقال إن بلاده ستبحث عن بدائل للمقاتلات الأمريكية حال وجود ضرورة لذلك، وذلك بعد أن اطلع في وقت سابق على طائرتي “سو-57″ و”سو-35” الروسيتين خلال معرض “ماكس 2019” للطيران.