صرحت حركة الجهاد الإسلامي في الذكرى ال32 على انطلاقة حركة حماس بأن حركة حماس ستبقى شريكاً أساسياً في خندق المقاومة ومواجهة المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وأفادت شيعة برس نقلاً عن الإعلام الحربي المركزي بأن حركة الجهاد الإسلامي صرحت في بيان لها انها على ثقة بأن حركة حماس التي كانت ولا زالت نبراسا في الجهاد والمقاومة ، وقدمت خيرة رجالها وقادتها وأبنائها خلال مسيرة طويلة من الثبات والصمود، ستبقى شريكاً أساسياً في خندق المقاومة ومواجهة المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية،

وأكدت الحركة على وحدة الصف في مواجهة الاحتلال، وعلى الشراكة الاستراتيجية في مشروع المقاومة والجهاد.

وأضافت الحركة: سنواصل العمل مع أشقائنا في حركة حماس إلى جانب كل القوى الوطنية من أجل حماية القضية الفلسطينية والتصدي لكل مخططات العدو ولكل الصفقات المشبوهة ولمشاريع التطبيع والتصفية. /إنتهى/.