أكدت مصادر مطلعة أن قناة سويسرية لنقل إمدادات إنسانية لإيران قد تبدأ العمل خلال أشهر.

أفادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن مسؤولين كبيرين من سويسرا والولايات المتحدة أعلنا بأن قناة إنسانية لجلب الغذاء والدواء إلى إيران قد تبدأ العمل خلال أشهر، مما يساعد في تزويد الشعب الذي يعاني المصاعب بالسلع السويسرية دون الاصطدام بالعقوبات الأمريكية.

وتحدثت وزيرة الدولة السويسرية للشؤون الخارجية باسكال بايريسفيل والسفير الأمريكي إدوارد مكمولين في مقابلتين منفصلتين بالعاصمة السويسرية في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، وذلك بعد أيام من اتفاق نادر لمبادلة الأسرى بين العدوين اللدودين إيران والولايات المتحدة توسطت فيه سويسرا.

وقالت بايريسفيل ”دورنا هو في حقيقة الأمر أن نتمكن من توفير الطعام والمنتجات الصحية للشعب الإيراني. وبالتالي فإننا نعمل بجد على إنشاء تلك القناة الإنسانية“.

وكان مكمولين متفائلا أيضا، وقال ”أعتقد لحسن الحظ أننا نعمل مع سويسرا في تلك المرحلة على التفاصيل النهائية. وآمل أن نختتم ذلك النقاش في المستقبل القريب“.

وقادت فرنسا لأكثر من عام جهودا لإنشاء آلية تجارية أوروبية منفصلة للسلع الإنسانية والغذائية مع إيران، لكن مساعيها تعثرت.