صرح نائب وزير الخارجية السوري خلال استقباله معاون وزير تنسيق الشؤون السياسية والقانونية والأمنية لشؤون السياسة الخارجية في أندونيسيا بأن سوريا مستمرة في مكافحة الإرهاب بكل أشكاله وتنظيماته.

وأفادت شيعة برس نقلاً عن النشرة أن نائب وزير الخارجية السوري ​فيصل المقداد أشار​ خلال استقباله معاون وزير تنسيق الشؤون السياسية والقانونية والأمنية لشؤون ​السياسة​ الخارجية في ​أندونيسيا​ لطفي رؤوف إلى “التطورات السياسية والميدانية في ​سوريا​”، مؤكداً “استمرار سوريا في محاربة ​الإرهاب​ بكل أشكاله وتنظيماته و​القضاء​ عليه بشكل كامل وفرض سلطة ​الدولة​ على كامل ​الأراضي السورية​ وخروج كل ​القوات​ الأجنبية غير الشرعية الموجودة عليها بما يحفظ سيادة سورية ووحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية”.

وأشار إلى أن “الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب تؤثر على السوريين في مختلف المجالات ويجب إنهاؤها”، مشيداً بـ”العلاقة الودية التي تربط ​الجمهورية​ العربية السورية بالجمهورية الأندونيسية وكذلك بالمواقف المبدئية التي اتخذتها أندونيسيا إلى جانب سورية في ​الأزمة​ التي مرت بها”، داعياً إلى “بذل كل الجهود الممكنة لتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين الصديقين. /انتهى/