قال الناطق الرسمي باسم حملة الرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية، عبدالله عبدالله، إن جميع الأدلة تشير إلى أننا سنفوز بالانتخابات وسنحسم الأمر في الدور الأول.

أجرى، فريدون خوزون، الناطق الرسمي باسم حملة الرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية، عبدالله عبدالله، حوارا مع وكالة مهر، وقال إنه فيما يخص إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية فإن فريق الدكتور عبدالله سيفوز بالانتخابات في الدور الأول ولن يكون هناك دور ثان، وذلك وفقا للأدلة والتحقيقات التي أجرتها حملتنا الانتخابية.

وقال المتحدث باسم مكتب الرئيس التنفيذي، إن عملية إعادة فرز الأصوات تكون مخالفة للقانون، ومن هذا المنطلق فقد خالفنا وبقية الأحزاب ، باستثناء حزب واحد، عملية إعادة الأصوات، لأنه مخالف للدستور.

وأضاف خوزون أنه إذا لم تسر العملية الانتخابية وفقا للدستور، فإن المظاهرات ستستمر في الولايات الأفغانية وستكون أكثر زخما، محملا المفوضية في الانتخابات كامل المسؤولية.

واتهم المتحدث فريق الرئاسة الجمهورية والمفوضية الانتخابية بالتنسيق فيما بينهما، قائلا إن الحكومة العميقة والمفوضية الانتخابية يحاولان شرعنة الغش، لكننا نقف في وجه الغش وسنقول كلمتنا بكل قوة، وإن المفوضية الانتخابية لم تستطع إعلان النتائج غير القانونية وإذا فعلت هذا الأمر، فإن الشعب الأفغاني يرفض الأمر من الأساس.