غضبت مجموعات يهودية من تعليقات رددها الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى حد وصفه بأنه “أكبر تهديد لليهود الأمريكيين” على الرغم من وصفه سابقاً في مناسبات عديدة بأنه “ملك إسرائيل”.

واتهمت هذه المجموعات ترامب  بأنه استخدم تعبيرات “معادية للسامية” اثناء حديثه أمام المجلس الإسرائيلي – الأميركي مساء السبت.

وكان ترامب قال خلال القمة السنوية للمجلس الإسرائيلي – الأميركي في ولاية فلوريدا: “الكثير منكم هنا يعمل في مجال العقارات، أنا أعرفكم جيداً، أنتم قتلة مثل الوحوش، لا تتمتعون باللطف على الإطلاق، عليكم التصويت لصالحي، لا يوجد لديكم خيار”.

وأنتقد ترامب السيناتورة إليزابيث وارن، وهي مرشحة ديمقراطية رئاسية بارزة، قائلاً: “لا تصوتوا لصالح بوكاهونتاس”.

وأضاف: “لا تصوتوا لصالح ضريبة الثروة”، وقال ساخراً: “نعم، دعنا نأخذ 100 في المئة من ثروتك”.

وقال ترامب: “يجب أن نعمل على جعل الشعب الأميركي يحب إسرائيل أكثر”.

ومضى إلى القول: يجب أن نجعلهم يحبون إسرائيل أكثر لأن لدينا أناساً من اليهود لا يحبون إسرائيل بما فيه الكفاية.

وقال المدير التنفيذي للمجلس الديمقراطي اليهودي، هالي سويفر، في بيان إن المجلس يدين بشدة هذه التصريحات التي استخدمها الرئيس- مرة أخرى- والتي تمثل الصور النمطية لتوصيف اليهود، على أن دافعهم المال مع تلميحات حول الولاء.

وأضاف سويفر أن ترامب كان لديه جرأة للاقتراح أن اليهود ليس لديهم خيار “سوى دعمه”.

المصدر: القدس العربي