قال وزير الدفاع الروسي أن علاقة بلاده مع الناتو تدهور كل عام مقارنة بالعام الماضي.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، نقلا عن سبوتنيك، أن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو،أعلن عن استعداد بلاده للتعاون مع حلف شمال الأطلسي (ناتو) رغم تدهور العلاقات، مشيرا إلى أن هذا التعاون بين الجانبين يتراجع من عام إلى آخر.

وأكد سيرجي شويجو أن موسكو تحاول منذ فترة طويلة أن تكون لديها علاقات طيبة مع الناتو لكن مساعينا توقفت وبدأت بالتراجع نتيجة تصلب ومواقف دول الحلف.

وردا على سؤال بشأن الأسباب وراء جعل العلاقات بين روسيا والحلف على وشك الانهيار، أجاب شويجو لقد بدأ الشركاء في الحلف إلى جانب الولايات المتحدة طبعا ينسحبون من عدد كبير من المعاهدات والاتفاقيات، حيث أصبح مجال الأمن أضيق وأضيق.