أعرب المتحدث بإسم الخارجية الايرانية عباس موسوي عن أمله بأن تساهم المباحثات الجارية مع الحكومة النيجيرية في الاسراع بتسوية قضية الشيخ زكزاكي.

وأفادت شيعة برس، أن وزير الخارجية الايراني عباس موسوي صرح فيما يتعلق بأوضاع الشيخ الزكزاكي زعيم التيار الاسلامي الشيعي في نيجيريا، في ضوء اللقاء الذي أجراه مساعد الشؤون الاقتصادية لرئيس الجمهورية محمد نهاونديان مع الرئيس النيجيري بوهاري على هامش منتدى الدول المصدرة للغاز في غينيا الاستوائية، صرح: تناول لقاء نهاونديان وبوهاري عدة قضايا بما فيها العلاقات الاقتصادية وتطورات الإقليمية والدولية الى جانب موضوع الشيخ زكزاكي.

واضاف موسوي: ياتي ذلك الى جانب استمرار اللقاءات والاتصالات الدبلوماسية لطهران مع أبوجا واجراء مباحثات حول دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لحل هذه المشلكة .

واعرب عن امله بان تساهم المشاورات والمتابعات الجارية مع الحكومة النيجيرية في الاسراع بتسوية هذه القضية.

والتقى نائب الرئيس الايراني للشؤون الاقتصادية محمد نهاونديان ، الذي يزور عاصمة كينيا الاستوائية مالابو ، لحضور القمة الخامسة للدول المصدرة للغاز ، التقى الرئيس النيجيري محمدو بوهاري الجمعة الماضية واجرى معه جولة من المباحثات./انتهى/.