افتتح المعرض الدولي الثاني لكتاب الطفل في مكتبة الأسد الوطنية تحت عنوان (بالقراءة ترتقي العقول) بمشاركة 21 دار نشر من سوريا ولبنان وإيران بدمشق.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه افتتح المعرض بحضور وزير الثقافة السورية محمد الأحمد، ووزير التربية السورية عماد العزب والسفير الإيراني في دمشق جواد ترك آبادي و حسيني درقة المستشار الثقافي لسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية بسوريا في يوم الاثنين الماضي بمكتبة الأسد الوطنية ويستمر حتى اليوم الأحد.

وقال وزير الثقافة السورية بشأن المعرض: نفتتح سوية هذا المعرض بدورته الثانية، ونحن نقول دائما إن الثقافة تنتج العقل، ودوماً نهتم بأن تكون مشاريعنا الثقافية موجهة بشكل أساسي للطفل، ومن هنا قمنا بإقامة معرض جديد للكتاب يعنى بالطفل، وهو مستقل عن معرض الكتاب الأساسي، لأهمية توسيع مدى القراءة لدى الأطفال، والكتب التي يحتويها المعرض هي ليست فقط للتسلية بل تحتوي على كتب تعليمية وتوجيهية أيضاً./انتهى/