أوضح رئيس الجمهورية “حسن روحاني”، اليوم الأحد، أن الأميركان والصهاينة توهموا أن فرض العقوبات يمكن أن يثني الحكومة الإيرانية من مواصلة أهدافها ويعيقها من المضي بالاتجاه الصحيح في اقتصاد البلاد.

وأفادت شيعة برس، أن الرئيس روحاني أشار في كلمة له صباح اليوم الاحد خلال تقديمه مشروع الموازنة العامة للسنة المالية الجديدة (تبدأ 21 مارس/آذار 2020) لمجلس الشورى الإسلامي، إلى أن “الأميركان والصهاينة توهموا أن فرض العقوبات يمكن أن يثني الحكومة الإيرانية من مواصلة أهدافها ويعيقها من المضي بالاتجاه الصحيح في اقتصاد البلاد، لكنهم يئسوا وسنجعلهم محبطين ومنتكسين دائما”.

كما نوه الرئيس الايراني حسن روحاني إلى أن مشروع الموازنة العامة للسنة المالية الجديدة الذي تم تقديمه لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الاحد، الاقل اعتمادا على ايرادات النفط.

وتابع بالقول، بان وبحسب التقديرات فان الاقتصاد بدون النفط سيسجل فائضا هذه السنة ( تنتهي  20 مارس/آذار2020)، و من المؤمل أن تستمر هذه الوتيرة في السنة المالية المقبلة، وأضاف: “إن  الموازنة العامة الجديدة  لا تعتمد تقريبا على إيرادات صادرات النفط، التي سيتم صرفها على المشاريع العمرانية فقط”.

وشدد أن القطاع الصناعي سجل نموا بـ 3.7 بالمئة من حيث الانتاج و14.5 بالمئة في المبيعات في غضون الشهور الماضية، وهذا يعني المضي بالاتجاه الصحيح في اقتصاد البلاد.

يتبع…..