أعلن نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن إسرائيل لن تجرؤ على خوض حرب بسبب المعادلة المتوازنة

أفادت شيعة برس، أن نائب الأمين العام لحزب الله، سماحة الشيخ نعيم قاسم، أكد على أنه لا يمكن أن نقبل أن تستمر الأمور هكذا، لذا قلنا بكل وضوح يجب أن تتشكل ​الحكومة من أجل وقف هذا الانهيار، وهناك من يعمل على أن يضر بلبنان وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية وكل يومين أو ثلاثة أيام وزير الخارجية بومبيو يصرِّح أنه لا يريد أن يرى حزب الله في الحكومة ولا يريد أن يرى حزب الله في ​الحياة السياسية اللبنانية، وحزب الله هو جزء من هذا الشَّعب، فلتكفَّ أمريكا تدخلاتها.

وأوضح الشيخ نعيم قاسم أنه نحن بالنسبة إلى شعبنا كحزب الله مقاومة حرّرت أرض، تمثّل الناس بشكل صحيح وتعمل من أجل خدمات الناس ومصالح الناس ومستقبل الناس، ولأن أميركا وبريطانيا مع ​إسرائيل​ المحتلة المعتدية المجرمة، هم يتخذون موقفاً سياسياً يعارض حزب الله، وأن يصنفونا إرهاب لا يعني أنهم محقّون، نحن نعتبر أن أميركا هي رأس الإرهاب في ​العالم​ لأنها لا تعدل، ولأنها لا تنظر إلى مصالح الشعوب كذلك بريطانيا”.

وألفت إلى انه نحن لا ننكر أنّنا جزء من محور تقوده ​إيران، لأن إيران ترفع قضايا حقوق الشعوب، وتدعم المقاومة​ وتؤمن بالعدالة وتؤمن بتحرير ​فلسطين، هذا شرف بالنسبة إلينا أن نكون في هذا المحور الذي يسعى لمصلحة شعوب المنطقة، أما أن تكون هناك مشاكل في داخل إيران بسبب قرار رفع أسعار البنزين هذا شأنٌ داخلي يتعلّق بإيران، صحيح أنَّ المتظاهرين بدأوا مباشرةً بالتكسير والحرق والتخريب، وأصبح واضحاً أنَّ أميركا ومن معها يشجعون هذا النوع من الأعمال لأنهم لا يريدون الإستقرار في داخل إيران.

من جهة أخرى، أكد ان تقديري أن الحرب مع إسرائيل مستبعدة في هذه المرحلة ليس لأنه يوجد مشاكل سياسية في إسرائيل وإن كانت مؤثرة، لكن لأنه يوجد توازن ردع حقيقي بين إسرائيل وحزب الله وحماس والجهاد في فلسطين، وتوازن الردع هو الذي يؤثر في عدم وجود الحرب لأنها غير مضمونة بنتائجها كما يتوقعون.